أسباب البواسير و أفضل طرق علاجها

أسباب البواسير و أفضل طرق علاجها

أسباب البواسير و أفضل طرق علاجها

أسباب البواسير و أفضل طرق علاجها ؛ما هي البواسير؟

  • البواسير هي أوردة متورمة و منتفخة و بارزة في فتحة الشرج أو في الجزء السفلي من المستقيم. غالبًا ما تتكون نتيجة ضغط شديد على تلك الأوعية الدموية أو بسبب الضغط أثناء عمل الأمعاء مثلما يحدث في فترة الولادة.
أسباب البواسير و أفضل طرق علاجها
أسباب البواسير و أفضل طرق علاجها

 

ما هي أنواع البواسير؟

  • البواسير الداخلية:

    • هي الحالات التي يكون فيها الوعاء الدموي المتورم أو المتضخم موجوداً بداخل القناة الشرجية.
    • في الغالب ترتبط بنزول الدم من فتحة الشرج و لكن دون وجود ألم.
    • في الحالات المتأخرة غالباً ما يحدث هبوط للبواسير الداخلية عبر الفتحة الشرجية لتبرز خارجاً بشكل واضح، و تكون مصاحبة بألم شديد.
    • البواسير الخارجية تنقسم إلى أربعة مراحل:
      • المرحلة الأولى: عبارة عن وعاء دموي بسيط متورم داخل فتحة الشرج، لكنه غير بارز خارجيًا.
      • المرحلة الثانية: يتحول إلى وعاء دموي متضخم بداخل القناة الشرجية يبرز خارجًا أثناء التبرز أو خروج الغازات عن طريق الضغط على الأمعاء أو الحزق، ولكن بمجرد انتهاء تأثير هذا الضغط يعود للداخل.
      • المرحلة الثالثة: يتدلى الوعاء الدموي المتضخم بشكل تلقائي خارج القناة الشرجية دون الضغط عليه أو الحزق ولا يعود تلقائياً ولكن على المريض إرجاعه بنفسه.
      • المرحلة الرابعة: يزداد تضخم الوعاء الدموي بحيث يبرز إلى خارج القناة الشرجية بشكل مستمر و دائم ولا يعود داخل فتحة الشرج. وهي المرحلة الأكثر خطورة.

 

  • البواسير الخارجية:

  • هي الحالات التي يكون فيها الوعاء الدموي المتورم أو المتضخم موجوداً خارج القناة الشرجية.
  • لا ترتبط بنزيف دموي إلا إذا انفجر الوعاء الدموي المتورم.
  • غالباً ما تكون غير مصحوبة بألم إلا في حالة تجلط الدم الموجود بالوعاء الدموي.

 

أعراض الإصابة بالبواسير:

  • التهيج أو الحكة في منطقة فتحة الشرج.
  • البواسير البارزة و الظاهرة خارج القناة الشرجية.
  • وجود نزيف غير مؤلم أثناء عمل الأمعاء. ويمكن أحيانًا ملاحظة القليل من الدم على حوض المرحاض أو على ورق التواليت.
  • الألم أو الشعور بعدم الراحة خاصةً عند قضاء الحاجة.
  • وجود تورم أو انتفاخ حول فتحة الشرج.
  • ارتشاح أو تسرب البراز.
  • وجود نتوء مؤلم و شديد الحساسية على أحد جوانب فتحة الشرج.

 

أسباب الإصابة بالبواسير:

  • الإمساك المزمن و المتكرر.
  • الإسهال الشديد و الإفراط في تناول الملينات والذي يضر بوظيفة الإخراج الطبيعية.
  • عدم تناول الأغذية الغنية بالألياف و كذلك الفاكهة والخضروات بالقدر الكافي، وقلة شرب السوائل و الماء.
  • ممارسة الأعمال الشاقة التي تعتمد على رفع الأشياء الثقيلة.
  • ممارسة الأعمال التي تتطلب الجلوس لفترات طويلة مثل: القيادة الطويلة أو الجلوس أمام شاشات الكمبيوتر.
  • الوقوف لفترات طويلة بشكل يومي الذي يسبب ارتفاع ضغط الدم بالأوردة و الأوعية الدموية.
  • الحمل، بسبب الاضطرابات التي تحدث في نسب الهرمونات بالجسم مما يسبب ضعف الأغشية وزيادة الضغط بداخل الأوعية الدموية فتتكون البواسير.
  • السمنة المفرطة مع قلة الحركة بالإضافة إلى عدم ممارسة الأنشطة الرياضة، مما يؤدي إلى الكسل في حركة الأمعاء.
  • السعال الحاد و الأمراض الصدرية المزمنة. كذلك التدخين، حيث يؤدي للإصابة بكثير من الأمراض الصدرية.
  • الحزق بقوة عند قضاء الحاجة يزيد من إمكانية الإصابة بالبواسير؛ لذا يجب أن تُنظّم عملية البراز بحيث يأخد الشخص الوقت الكافي لقضاء الحاجة و تكون مرة واحدة في اليوم.

 

أفضل الطرق لعلاج البواسير:

  • العلاج الدوائي تحت الإشراف الطبي من الطبيب المعالج، عن طريق استخدام بعض المراهم و الكريمات و الدهانات الموضعية التي تحتوي على مادة الهيدروكورتيزون و مادة الليدوكايين لتهدئة التضخم و الحكة بفتحة الشرج. و يجب توخي الحذر في استخدام الأدوية التي تحتوي على مادة الستيرويد حيث الإفراط في استخدامها يسبب الترقق في الجلد مما قد يسبب الشرخ الشرجي.
  • العلاج بالتدخل الجراحي لاستئصال البواسير في حالة البواسيرالخارجية أو تقصيرها في حالة البواسير الداخلية.
  • العلاج بالشريط المطاطي: حيث يقوم الطبيب بوضع شريط من المطاط حول قاعدة الباسور الداخلي ليمنع وصول الدم فيذبل و يسقط في خلال أسبوع. وقد يسبب العلاج بالشريط المطاطي نزيفًا قد يظهر بعد 2 : 4 أيام من إجراء العملية.
  • العلاج بالتصليب: خلال هذه المعالجة يقوم الطبيب بحقن محلول كيميائي في أنسجة البواسير لتقليصها، وبالرغم من أنها لا تسبب أي ألم إلا أنها تُعد أقل فعالية من العلاج بالشريط المطاطي.
  • العلاج بالتخثُّر: علاج البواسير بالتخثُّر له تقنيات عِدّة مثل تقنيات استخدام الحرارة أو الليزر أو التعرض للآشعة تحت الحمراء، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى تصلب الباسور الداخلي و من ثمَّ ذبوله.
  • علاج حالات الإمساك أو الإسهال.
  • التوقف عن التدخين و تناول الأدوية لعلاج الأمراض الصدرية.
  • ممارسة الرياضة بشكل ثابت لتنشيط الدورة الدموية و تقوية جدران الأوردة و الأوعية الدموية.
  • علاج السمنة و اتباع حميات غذائية صحية تحتوي على الكثير من الألياف.

 

التخلص من البواسير منزلياً:

في المراحل الأولية من المرض يمكن للمريض علاج البواسير بإحدى الطرق المنزلية الآتية:

  • تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكهة و الخضروات و ذلك لتلين البراز.
  • القيام بعمل مغاطس دافئة لمدة 15دقيقة أربع مرات يومياً.
  • التأكد من تنظيف الفتحة الشرجية و المنطقة المحيطة بها باستخدام ماء دافء ثم تجفيفها جيداً.
  • استخدام الماء البارد لتخفيف التهابات البواسير.
  • العلاج بالأعشاب عن طريق عمل كمادات من منقوع الشاي العادي على البواسير لمدة 20 دقيقة مرتين يوميًا، فالشاي يُعد ملطف جيد للبواسير.

أسباب البواسير و أفضل طرق علاجها

شارك المقالة على السوشيال ميديا