إدمان المخدرات و كيفية التخلص منه

 إدمان المخدرات و كيفية التخلص منه

 إدمان المخدرات و كيفية التخلص منه

 إدمان المخدرات و كيفية التخلص منه ؛الإدمان حالة تستعبد الشخص وتجعله عبدًا ذليلاً خاضعًا لها معتمد عليها نفسيًا وهى بذرة المرض النفسي و الجسدي كما أنه انتحارًا بطيئًا وذلك نتيجة الإدمان المستمر على مادة أو أكثر من المواد المخدرة “المخدرات” و يتضاعف هذا الاستعمال في وقت قصير ينتج عنها أكبر الإضرار التى من الممكن أن تؤدى إلى التهلكة فيفقد المدمن عقله ويعجز عن القيام بواجباته اليومية حتى إذا فكر في التوقف عن إدمان المخدرات تظهر عليه أعراض انسحابية قاتلة.

 إدمان المخدرات و كيفية التخلص منه
إدمان المخدرات و كيفية التخلص منه

 

علامات الإدمان التي تظهر على الشخص:

يظهر على المدمن تغير مفاجئ فى نمط وأسلوب حياته مثل الغياب المتكرر أو الانقطاع عن العمل أو الدراسة وأيضًا تَدنّي المستوى الدراسي أو تَدنّي أداءه فى العمل. الخروج من البيت لفترات طويلة والتأخير ليلاً والتعامل بسرية فيما يتعلق بأموره الشخصية وأيضًا تَقلُّب الحالة المزاجية وعدم الاهتمام بالمظهر والغضب لأتفه الأسباب والتهرب من تحمل المسؤلية والامبالاه والطلب الزائد للأموال والميل إلى الوحدة والإنطواء وفقدان الشهية.

 

ما هي الأسباب المؤدية لإدمان المخدرات؟

  • مُجَالسة أصحاب السوء.
  • التَفَكّك الأُسري.
  • انشغال الآباء عن رعاية الأبناء داخل المنزل.
  • عدم وجود التوعية الكافية بالأضرارالتى يمكن أن تسببها المخدرات.
  • التنشئة الاجتماعية الغير سليمة وضعف الجانب الديني.
  • انتشار البطالة وقلة العمل بين الشباب.
  • الثراء المبالغ فيه والتبذير.

 

أنواع المخدرات:

هناك أنواع كثيرة للمخدرات وتختلف على حسب طريقة تصنيفها. البعض يُصَنَّف على أساس تأثيرها والبعض الأخر يصنف على أساس طرق انتاجها أو لونها. وتختلف أنواع المخدرات فى درجة تأثيرها وطريقة عملها على الجهاز العصبى وهى:

  • الحشيش والماريجوانا.
  • المخدرات المُهدِّئة.
  • المسكنات الطبية (مثل المورفين).
  • المواد المُهَلوِسة.
  • المواد المُستَنشَقَة (مثل الصمغ).
  • المواد المُنَشِّطَة (مثل الكوكايين).

 

الأعرض التي تسببها أنواع المخدرات المختلفة:

  1. أعراض تعاطى الحشيش و الماريجوانا:

هو شعور عالي بضعف الإدراك البصري والسمعي وضعف الذاكرة وصعوبة التركيز وأيضًا زيادة ضغط الدم وسرعة ضربات القلب وإحمرار العين وزيادة الشهية.

  1. أعراض تعاطى المُنَشِّطَات مثل الكوكايين:

النشوة الزائدة والتهيج والإكتئاب والأرق واحتقان الأنف مما يسبب أضراراً تلحق بالغشاء المخاطى للإنف وأيضًا فقدان واضح فى الوزن وزيادة معدل ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم وارتفاع درجة الحرارة.

  1. أعراض تعاطى المُهدِّئات:

النعاس و الدوخة المستمرة وضعف الذاكرة والدخول فى حالة من الاكتئاب وتباطؤ عملية التنفس وانخفاض ضغط الدم.

  1. أعراض تعاطى المُسَكِّنات المُخَدِّرة مثل (المورفين والهيروين):

انخفاض الشعور بالألم والارتباك وتباطؤ عملية التنفس والامساك.

 

 

خطوات التخلص النهائي من إدمان المخدرات:

  1. مرحله نزع السموم من الجسم:

وهى أول خطوة تستخدم فى علاج الإدمان وفي هذه المرحلة يتم تخليص الجسم من السموم التى اصبحت جزءًا منه وإزالتها بشكل كامل وهى أهم مرحلة نحو التخلص من الادمان.

  1. علاج الإعراض الانسحابية:

إن الإعراض الانسحابية هى مجموعة من الأعراض النفسية والجسدية التى تصاحب عملية إزالة السموم من الجسم مثل الأرق واضطرابات فى النوم ويصاحب ذلك آلام فى البطن وارتفاع فى ضغط الدم والتَعَرُّق الشديد و ارتفاع درجة حرارة الجسم كما يصاحب ذلك حدوث هلاوس سمعية وبصرية ورغبة كبيرة فى الانتحار مع بعض الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب الحاد.

وفى تلك المرحلة يتم حجز المريض داخل مستشفى أو مركز لعلاج الإدمان حتى يسهل السيطرة عليه وإبعاده عن أماكن المخدرات. وتكون هذه المرحلة ما بين أسبوعين إلى شهر.

  1. مرحلة التأهيل:

هى مرحلة مهمة جداً فى مراحل علاج الإدمان وقد تستمر هذه المرحلة ما بين شهور إلى عدة سنوات حسب قدرة المريض على تحمل العلاج. ويتم فيها تعليم المريض عدة مهارات التى تساعده على عدم الانتكاسة مرة أخرى من خلال جلسات العلاج النفسى والسلوكى. كما يمكن أيضًا إعطاء المريض بعض الأدوية التى تساعده على العلاج النفسى وإجتياز الرغبة فى العودة مرة أخرى للمخدرات.

  1. مرحلة الاستشارات النفسية:

تعتمد هذه المرحلة على جلسات العلاج النفسى التى تتم بشكل جماعي أو فردي حيث يتم منح المريض فرصة للتعبير عن ما عانى منه خلال محاولته فى التوقف عن الإدمان واكتشاف أي مؤثرات أو ضغوط نفسية كانت تدفعه للإدمان مما يُمَكِّن الطبيب المعالج على حل تلك المشاكل بشكل جذرى.

  1. طريقة العلاج المجتمعي:

حيث أن المجتمع يساعد المدمن على علاجه من الإدمان عن طريق إيجاد حلول مناسبة للمشاكل الأسرية والاجتماعية التى يمر بها وهى التى ربما أدت به إلى الوقوع فى فخ الإدمان كما يجب فى هذه المرحلة دعم المريض نفسياً.

  1. مرحلة منع الانتكاس:

حيث يمكن للمُتعافي تناول بعض الأدوية وذلك تحت إشراف الطبيب للمساعدة في إعادة تنشيط وظائف المخ الطبيعية وتقليل الرغبة في التعاطى كما يجب متابعة المتعافي بشكل مستمر عن طريق إجراء التحاليل بشكل دورى للتأكد من عدم تعاطيه المخدرات مرة أخرى وحتى يعود إلى ممارسة حياته بشكل طبيعى.

الجبائر و الدعامات
الجبائر و الدعامات

شارك المقالة على السوشيال ميديا