الم مفصل القدم عند الاستيقاظ من النوم

الم مفصل القدم عند الاستيقاظ من النوم

الم مفصل القدم عند الاستيقاظ من النوم

الم مفصل القدم من أكثر الآلام انتشارا في كل الفئات العمرية، ويعد اغلب المصابين به النساء أكثر من الرجال وعند الرياضيين بسبب ممارستهم للأنشطة اليومية ولكن الم مفصل القدم هو امر عرضي وليس دائم لا يشكل خطرا الا في حالات نادرة ويكون ناتج عن أسباب عديدة.

وسنتعرف في هذا المقال على اهم هذه الأسباب وكيفية العلاج والوقاية منه

أسباب الم مفصل القدم

أسباب الم مفصل القدم

هناك الكثير من الأسباب التي تجعل الفرد يشعر بالم مفصل القدم، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • الالتواء

ويعد من أكثر الأسباب انتشارا التي تحدث لعديد من الأفراد بسبب كثرة نشاطهم وهو عبارة عن إصابة في اربطة القدم التي تقوم بربط جميع العظام في هذه المنطقة وعند حدوث الالتواء فأن الأربطة تتمزق في الساق مما يسبب ألم مفصل القدم.

  • الكسور

من الأسباب التي ينتج عنها الم مفصل القدم هي الكسور، فأي كسر في عظام القدم يجعل المريض يشعر بألم مفصل القدم، حتى وجود كسر في العظام الصغيرة يؤدي للشعور بنفس الألم.

  • الالتهابات

من الممكن أن تتواجد تراخي أو التهابات في القدم، وهذا ما يسبب الشعور بالم مفصل القدم، بالإضافة إلى ارهاق الساق ناتج عن بعض المجهودات والتمارين العضلية ويسبب هذا التحميل إلى أن يتسبب في وجود التهابات تسبب الشعور بألم مفصل القدم.

  • وجود أمراض في الساق

من الأسباب الغير منتشرة بشكل كبير ولكن من الممكن أن تؤدي أيضًا في الم مفصل القدم، هو المعاناة من مرض النقرس، أو وجود التهابات في المفاصل أو في الأربطة.

الم مفصل القدم عند الاستيقاظ

الم مفصل القدم عند الاستيقاظ

هناك الكثير من الأشخاص المرضى يشعرون بالم مفصل القدم فور الاستيقاظ من النوم، ومع مرور الوقت في اليوم يقل الألم بالتدريج، ويحاول الشخص أن يقوم بممارسة نشاطه الطبيعي كما يريد، ولكن الأمر يتكرر كل يوم فور الاستيقاظ من النوم، ويرجع هذا إلى عدة اسباب، ومنها ما يلي:

  • زيادة الوزن بشكل مفاجئ بسبب مرض ما يؤدي الى زيادة الوزن، أو بسبب الحمل مثلًا عند المرأة.
  • الوقوف لوقت كبير على القدم، مما ينتج عنه شعور الفرد المُصاب بالم مفصل القدم فور الاستيقاظ من النوم.
  • معاناة المريض من مرض مما نتج عنه الشعور بالم مفصل القدم.

ولذلك فنحن نقدم في هذه الحالة بعض من الطرق لعلاج هذا الالم والتخلص منه بشكل سريع، فإذا كان الأمر في البداية فإن العلاج من هذا الألم يكون في وقت قصير، أما إهمال الأمر قد يجعل هناك الكثير من الآلام والنتوءات التي مع الوقت تكون مزمنة ولا يكون من السهل التخلص او العلاج منها، وإليكم هذه الطرق:

  • إذا كان الوزن زائد عن اللازم، فيجب أن يقوم المريض بأنقاص وزنه بشكل سريع بقدر الإمكان، حيث أن القدم هي أكثر مكان في جسم الإنسان تحمل هذا الوزن، وهذا ما يجعل هناك الكثير من الالتهابات التي تجعل الفرد يشعر بالالم فور الاستيقاظ ويكون ليس لديه القدرة على أن يقف عليها بسهولة.
  • ممارسة بعض الأنشطة البسيطة للغاية التي تجعل عضلة القدم تعمل بشكل جيد، وتجعل المريض قادر على تحمل الم مفصل القدم، ويخف الألم تدريجيا.
  • الحصول على الراحة فهو أمر في غاية الأهمية، خاصة إذا كان الفرد يقف على قدمه بشكل مبالغ فيه، والمشي الكثير والمفاجئ يجب التقليل منه بشكل كبير حتى تزول هذه الالتهابات التي حدثت في مفاصل القدم، والتي أدت إلى شعور المريض بالم مفصل القدم.
  • عمل كمادات للقدمين، وذلك من أجل توسيع الأوردة الدموية الموجودة في القدم، والعمل على تحفيزها، فيجب على المريض أن يضع قدمه في ماء بارد لمدة خمس دقائق، ثم يضعها في ماء دافئ لمدة خمس دقائق، وهكذا، فهذا يعتبر كمادات ومساج للقدم، وتجعل الأوردة الدموية تعمل بشكل جيد.
  • إذا كان هناك بعض من الأمراض التي جعلت الفرد يشعر بالم مفصل القدم فعليه الرجوع إلى الطبيب لكي يحدد له الجرعات المناسبة من العلاج للتخلص من الآلام التي يشعر بها الفرد.

الم مفصل القدم بعد الرياضة

ألم مفصل القدم بعد الرياضة

عندما يمارس الفرد الرياضة ويشعر بألم مفصل القدم فهو أمر طبيعي، ولكن إذا زاد الألم، والأمر عن المعتاد فلا يجب على الفرد أن يتجاهل الأمر، فهذا يعني وجود مشكلة لا يجب إهمالها أو التغاضي عنها، ولكي لا تحدث أي إصابة للشخص الرياضي يجب عليه فعل هذه الأمور، ومنها:

  • قبل ممارسة الرياضة يجب على الفرد أن يقوم بتمارين الإحماء، وذلك من أجل حماية القدم من حدوث أي إصابة، أو تعرض القدم للصدمة بسبب تعرضها من حالة الكسل إلى حالة المجهود العضلي فجأة.
  • عدم التحميل على القدم بشكل زائد من الأوزان والأحمال، فمع الرياضة ستزيد الطاقة والقدرة على حمل المزيد من الأوزان، ولكن التحميل فوق الطبيعي يجهد العضلة وتحدث الإصابة.
  • ترطيب الجسم داخليًّا، ويكون ذلك عن طريق شرب المياه بمعدلها الطبيعي لجسم الإنسان، بالإضافة إلى شرب الكثير من المشروبات الطبيعية المفيدة للجسم، والتي تنعشه وتعمل على الحفاظ عليه، وعلى مستوى العناصر الغذائية الهامة للجسم.
  • من الأساسيات في عالم الرياضة بل وفي حياة الشخص العادي هو الاهتمام بالغذاء بشكل صحي وسليم، والحرص على أن يحتوي الطعام على جميع العناصر الغذائية المفيدة، والابتعاد عن الدهون والزيوت الضارة والأملاح، والإكثار من الخضراوات والفاكهة.
  • بعد ممارسة الرياضة يجب على الشخص أن يحصل على كفايته من النوم حتى تقوم العضلات بالاسترخاء بشكل جيد، ويكون لديها القدرة على عمليات الهدم والبناء في الجسد بكل سهولة.
  • عند الإحساس بالم مفصل القدم أو أي مكان آخر، توضع كمادات مياه باردة على المكان المصاب، فهذه المياه تقلل من الآلام والالتهابات، والتورمات التي من الممكن أن تحدث بسبب ممارسة الرياضة.
  • تدليك العضلة المصابة أو التي بها ألم، يساعد بشكل كبير على العلاج والتخلص من الإصابة ومن الألم، والتدليك هذا يساعد العضلة على الاحساس بالهدوء والراحة، ويساعد على تخفيف الألم.
  • يتم التوقف عن ممارسة الرياضة بشكل مجهد على العضلة المصابة إلا بعد أن يكون هناك استشفاء تام للعضلة المصابة.

علاج الم مفصل القدم

علاج الم مفصل القدم

هناك العديد من الطرق العلاجية والتي تختلف باختلاف حِدّة الإصابة، بالإضافة إلى تقرير الطبيب في الحالة التي أمامه، ومن هذه الطرق ما يلي:

  1. إذا كان المريض ليس لديه القدرة على القيام بأي عمل، ويشعر بالألم في كل حركة، عليه في هذه الحالة بالراحة التامة، وعدم التحرك كثيرًا أو ممارسة المشي أو الرياضة إلا بعد الشفاء التام، ويكون هذا لمدة عدة أسابيع، حتى يزول الألم بشكل نهائي.
  2. وضع كمادات من المياه الباردة أو الثلج على المنطقة المصابة، وذلك من أجل تخفيف الألم، بالإضافة إلى تقليل التورمات والانتفاخات الناتجة من الإصابة.
  3. قد يوصف للمريض بالم مفصل القدم بعض من الأدوية التي تساعد على تخفيف الألم والتورم الناتج عن الإصابة.
  4. بعض الحالات الصعبة والمزمنة قد تحتاج إلى عملية جراحية في الأربطة، وهذا ما يقوم الطبيب بتحديده في هذه الحالة.

في حالة الشعور باي اعراض يجب عليك زيارة الطبيب المختص وللمزيد من المعلومات والاستفسارات يمكنك الاتصال على 01017111220  او من خلال علامة “الواتس آب” الظاهرة امامك.

شارك المقالة على السوشيال ميديا