علاج إلتواء مشط القدم

علاج إلتواء-مشط-القدم

علاج إلتواء مشط القدم

ما هو علاج إلتواء مشط القدم؟ يتعرض الكثير منا إلى آلام بمشط القدم المزعجة، وايضاً قد تصل الإصابة إلى مرحلة من التورم والانتفاخ أحياناً، وهو ما يمنع المريض من الحركة ويعيقه عن العمل أو ممارسة الحياة بشكل طبيعى، في ألم مشط القدم، تصبح إلية القدم مؤلمة وملتهبة.

علاج إلتواء-مشط-القدم
علاج إلتواء-مشط-القدم

مشط القدم أو الطرف السفلي من القدم الموجود في أسفل القدم والتي يمشي عليها الإنسان، ومشط القدم مجموعة مكونة من خمسة عظام صغيرة في جسم الإنسان بحيث تقوم هذه العظام بإيصال هذه العظام الرصغ بعظام سلاميات القدم، ومشط القدم هو بالأحرى القدم بشكل كامل ولكن تكون مكونة من أطراف عليا وأطراف سفلى.
يمكن أن يصاب الشخص بـ ألم مشط القدم إذا كان يشارك في الأنشطة التي تتضمن الجري والقفز. أو يمكن الإصابة به بسبب ارتداء أحذية ذات مقاسات غير مناسبة.

وبالرغم من عدم خطورة ألم مشط القدم بوجه عام، فإنه قد يمنع من ممارسة الأنشطة المعتادة. ولحسن الحظ، فإنه في أغلب الأحوال يمكن أن تخفف العلاجات المنزلية، مثل وضع الثلج والراحة، من أعراض ألم مشط القدم. ويمكن أن تكون الأحذية المناسبة المزودة بنعال ماصة للصدمات أو دعامات لقوس القدم هي كل ما تحتاج إليه لتقليل مشاكل ألم مشط القدم أو الوقاية منها مستقبلاً.

دعامة الكاحل لعلاج التواء و التهاب مفصل الكاحل و القدم Ankle Brace Tynor
Watch this video on YouTube.

أعراض آلام مشط القدم:

تظهر الأعراض فجأة في بعض الأحيان – خاصة إذا زاد وقت أو كمية النشاط الرياضي عالي التأثير، مثل الجري – غير أن المشكلات تتطور عادة مع مرور الوقت.

  • ألم حاد أو موجع أو حارق في إلية القدم – الجزء الموجود في باطن القدم خلف الأصابع مباشرة.
  • ألم يشتد عند الوقوف أو الجري أو ثني القدمين أو المشي – خاصة عند المشي حافيًا على سطح صلب – ويتحسن بالراحة.
  • ألم أو تنميل أو وخز حاد أو مفاجئ في الأصابع.
  • الإحساس بوجود حصا في الحذاء.
  • ألم شديد في القدم وعدم إمكانية الضغط على الجزء الخارجي من القدم.
  • صعوبة في عمليّة المشي.
  • تصبح المنطقة المصابة مزرقّة.

أسباب آلام مشط القدم:

 في بعض الأحيان، قد يؤدي عامل واحد إلى ألم مشط القدم. ولكن غالبًا ما تتسبب العديد من العوامل في هذا الألم، ومن بينها:

  • النشاط أو التدريب القاسي: يتعرض العداؤون إلى خطر ألم مشط القدم، وذلك لأن مقدمة القدم في
    الأساس تمتص كمية كبيرة من الضغط عند الجري. وفي الوقت نفسه، يتعرض أي شخص يشارك في
    ممارسة رياضة عالية التأثير أيضًا إلى خطر الإصابة بالمرض، خاصة إذا كان الحذاء متهالكًا أو مقاسه غير مناسب.
  • أشكال أقدام معينة: يمكن أن يفرض القوس العالي في القدم ضغطًا زائدًا على مشط القدم. ولذا يمكن
    أن يتسبب وجود إصبع ثانٍ أطول من الإصبع الكبير في تحويل حمل أكبر من المعتاد إلى رأس المشط الثاني.
  • تشوهات القدم: قد يتسبب ارتداء أحذية ذات مقاسات صغيرة للغاية أو ذات كعوب عالية في تشوه شكل
    القدم. ويمكن أن يؤدي إصبع القدم المعقوف (يأخذ شكل المطرقة) إلى ألم مشط القدم، وذلك عندما ينثني
    أحد الأصابع إلى الأسفل وعندما يصاب الإصبع الأكبر بوكعات (أورام ملتهبة) وتورم ونتوءات مؤلمة في أسفله.
  • الوزن الزائد: لأن معظم وزن الجسم ينتقل إلى مقدمة القدم عند الحركة، فإن مزيدًا من الوزن يعني فرض
    مزيد من الحمل على مشط القدم. وبالتالي قد يخفف فقدان الوزن أعراض ألم مشط القدم أو يزيلها.

علاج إلتواء مشط القدم

أيضاً..

  • الأحذية ذات المقاسات غير المناسبة: تعد الأحذية ذات الكعوب العالية، والتي تنقل مزيدًا من الوزن إلى
    مقدمة القدم، سببًا شائعًا للإصابة بألم مشط القدم لدى السيدات. ويمكن أيضًا أن تؤدي الأحذية المستديرة
    والضيقة من الأمام أو الأحذية الرياضية التي تفتقر إلى الدعامة أو البطانة المناسبة إلى مشكلات ألم مشط القدم.
  • الكسور بسبب الإجهاد: يمكن أن تكون الكسور الصغيرة في عظام مشط القدم أو أصابعه مؤلمة مما يجعلك تغير طريقة وضع حمل على القدم.
  • ورم مورتون العصبي: هو عبارة عن نمو غير سرطاني للنسيج الليفي حول الأعصاب، وعادة ما يحدث بين
    رؤوس المشط الثالثة والرابعة. كما يتسبب هذا الورم في ظهور أعراض مماثلة لألم مشط القدم ويمكن أن يتسبب أيضًا في إجهاد المشط.
  • التهاب أعصاب القدمين أو التهاب لحم بطن القدم: بسبب الوقوف لفترات طويلة أو بسبب وجود بعض الزوائد المسماة بالشوكة العظمية التى توجد بأسفل عظمة الكعب.
  • ارتفاع نسبة أملاح اليورك أسيد: كما هو شائع ومعتاد عند كثير من المرضى.
  • تناول الأدوية التى تقلل نسبة الأملاح بالجسم: قد يسبب تناول الأدوية التى تقلل نسبة الأملاح بالجسم آلام شديدة بمشط القدم.

 

علاج إلتواء مشط القدم:

  • ينصح بارتداء الأحذية المناسبة وعدم الوقوف لفترات زمنيه طويلة، وممارسة بعض الرياضة خاصة المشى للوقاية من آلام مشط القدم، ويجب ارتداء الأحذية الطبية المناسبة.
  • ارتداء جبائر ودعامات إبهام القدم لسرعة الشفاء ومنعاً لحدوث أي مضاعفات.

 

للمزيد من المعلومات حول جبائر و دعامات مشط القدم اضغط على الرابط التالي:

https://goo.gl/fmYhRR

الجبائر و الدعامات
الجبائر و الدعامات

شارك المقالة على السوشيال ميديا