آلام الظهر أثناء الحمل

آلام الظهر أثناء الحمل

آلام الظهر أثناء الحمل

هناك الكثير من النساء تشتكي من آلام الظهر أثناء فترة الحمل ،و هي شكوى شائعة  و ذلك لا عجب فيه ، فمع نموِّ الجنين في خلال فترة الحمل ، تحدث زيادة في الوزن،يزداد انحناءُ ظهر الحامل ليصبح أكثرَ وضوحاً، وقد يسبِّب ذلك ألماً فيه، تتغير طريقة المشي ويسبب ارتفاع مستوى الهرمونات ارتخاء العضلات والأربطة في جميع أنحاء الجسم، تصبح الأربطةُ خلال فترة الحمل أكثرَ ليونة وقابلية للتمطُّط، وذلك كاستعداد طبيعي من الجسم لعملية الولادة.

آلام الظهر أثناء الحمل

آلام الظهر أثناء الحمليؤدِّي ذلك إلى إجهاد مفاصل أسفل الظهر والحوض، مما ينجم عنه ألمُ الظهر، حيث إنها من المشاكل الصحية الشائعة أثناء فترة الحمل ويعاني منها حوالي ثلاث ارباع النساء تقريباً في مرحلة ما في الحمل.

ولكن، لا ينبغي الابتسام ومواصلة المعاناة ، في كثير من الأحيان يمكن معالجة، بل وحتى منع الام الظهر للحامل.

أسباب آلام الظهر أثناء الحمل:

ترتبط العظام والمفاصل بأنسجة قوية تسمي الأربطة وفي خلال فترة الحمل ينتج الجسم هرمون ريلاكسين يقوم بحل الأربطة.

وتبدأ هذه العملية في فترة مبكرة من الحمل خلال 10 – 14 إسبوع يصل مستوي الريلاكسين إلي الذروة، لذلك إذا شعرتي بألام الظهر في فترة مبكرة من الحمل فإن زيادة هرمون الريلاكسين هو السبب .

ومن الشائع أن يكون الألم  أسفل الظهر في الثلث الأول من فترة الحمل .

ويزداد الألم مع الدخول في الثلث الثاني والثالث من الحمل وذلك بسبب زيادة وزن الطفل وتوسيع الرحم ويؤدي ذلك إلي إرهاق الأربطة والعضلات، كما تؤدي إلي توسيع عضلات البطن والضغط علي فقرات الظهر مما يؤدي إلي الألم .

توجد عدّة أسبابٍ أخرى لحدوث آلام الظهر أثناء وخلال فترة الحمل، ومن أكثر الأسباب انتشاراً:

  • الوزن المُكتسَب: تكتسبُ المرأة خلال حملها ما يتراوح بين الخمسة وعشرين إلى الثلاثين رطلاً، ويعتبر هذا الوزن المكتسَب طبيعيّاً ولكنّه يُحمِّل العمود الفقريّ مسؤولية سنده وحمله، ومن الطبيعي أنّ وزن الجنين والرحم سيحدث ضغطاً على الأوعية الدموية والأعصاب في منطقة الحوض والظهر، ممّا يتسبّب بآلامٍ أسفل الظهر.
  • التغيّرات في وضعيّة الجسد: حيث يتسبّب الحمل في تغيير مركز الجاذبيّة في الجسم، وبالتالي فإنّ ذلك يؤدّي إلى التغيير في وضعيّة الجسد وطريقة حركته بشكلٍ تدريجيّ بهدف التأقلم مع ذلك التغيير، ممّا يُحدث إجهاداً وألماً في منطقة الظهر.
  • التغيّرات الهرمونيّة حيث يتمّ إفراز هرمون الريلاكسين خلال فترة الحمل بهدف تهيئة الجسم لعمليّة الولادة؛ إذ إنّ هذا الهرمون يتسبّب في إرخاء الأربطة والمفاصل في منطقة الحوض، لكنّه قد يؤدّي أيضاً إلى إرخاء أربطة العمود الفقريّ مُسبِّباً حدوث آلامٍ في الظهر.
  • انفصال العضلات حيث تنفصل العضلات المُمتدّة من منطقة القفص الصدريّ وحتّى عظم العانة  من المنتصف بسبب زيادة حجم الرحم وتمدّده، وقد يؤدّي هذا الانفصال إلى زيادة آلام الظهر سوءاً.
  • الشعور بالتوتر حيث يتسبّب الشعور بالتوتر بإحداث شدّ في عضلات الظهر، الأمر الذي تتنتج عنه آلام في الظهر، وبهذا يمكن القول إنّ آلام الظهر تزداد بازدياد التوتر.

آلام الظهر أثناء الحمل

 

كيف يمكنكِ التغلب على آلام الظهر أثناء الحمل؟

  • تجنب حمل او رفع  الأوزان الثقيلة.
  • عند حمل او رفع جسم من علي الأرض، ينبغي ثنيُ الركبتين وإبقاء الظهر مستقيماً.
  • تحريك القدمين عندَ الاستدارة لتجنُّب فتل العمود الفقري.
  • ارتداء أحذية مسطَّحة لتوزيع ثقل الجسم بشكلٍ متساوٍ.
  • العمل عندَ مستوى سطوح مناسب لتجنُّب الانحناء.
  • لتجنب آلام الظهر أثناء الحمل يجدر بكى توزيع الاغراض في كيسين عندَ التسوُّق.
  • الجلوس بوضعية يكون فيها الظهرُ مستقيماً ومدعوماً بصورة جيِّدة.
  • الحصول على قسطٍ وافر من الراحة، وخاصَّة في مراحل الحمل الأخيرة.
  • كما ينبغي أن يكونَ الفراشُ صُلباً بما فيه الكفايةُ ليحمي الظهرَ ويؤمِّن له الراحة.
  • السباحة.
  • التدليك.
  • ارتداء دعامات الظهر حتى تساعد على التغلب على آلام الظهر أثناء الحمل.

للمزيد من المعلومات حول جبائر و دعامات مفصل الكتف اضغط على الرابط التالي:

https://goo.gl/TZPnSz

الجبائر و الدعامات
الجبائر و الدعامات

شارك المقالة على السوشيال ميديا


تخفيض حتى 30%

عروض الجمعه البيضاء