الانزلاق الغضرفي وكيفية علاجه

الانزلاق الغضرفي وكيفية علاجه

الانزلاق الغضرفي وكيفية علاجه

الانزلاق الغضرفي وكيفية علاجه ؛يشتكي الكثيرون في هذه الأيام من آلام بأسفل الظهر وازدياد مشاكل الانزلاق الغضروفي وذلك لما أهملنا جميعا وضعية جلوسنا وأيضًا بسبب اضطرار البعض إلي وضعية جلوس خاطئة لفترة طويلة بسبب طبيعة عملهم مثل السائقون أو بسبب عدم معرفة الوضعية الصحيحة للجلوس مثل طرق الجلوس الخاطئة أثناء المذاكرة والجلوس بالساعات أمام أجهزة الكمبيوتر و اللاب توب.

  • يعود الإنزلاق الغضروفي إلى مشكلة تحدث بالوسادة المطاطية بين فقرات الظهر تلك الوسادة تسمى ديسك الظهر هذا الديسك عبارة عن مادة جيلاتينية مركزها ناعم و غلافها أكثر خشونة و يحدث الانزلاق عند خروج تلك المادة الجيلاتينية اللينة من أي شق بالغلاف الخشن. فتضغط على الأعصاب أو الحبل الشوكى العصبى، ومن ثم يبدأ المريض بالشعور بالألم، إما ألمًا فى الظهر أو الرقبة ومصحوبًا بألم أو تنميل أو فقد فى الإحساس بالأعضاء التى يغذيها العصب المضغوط عليه، ومن ثم تبدأ أعراض الانزلاق الغضروفى التى قد تتطور إلى مضاعفات خطيرة مثل الشلل أو ضمور العضلات أو عدم التحكم فى البول والبراز أو العجز الجنسى.
  • ويسبب هذا الانزلاق إثارة بالأعصاب القريبة منه مسببة ألم و تنميل و ضعف بالذراع أو الرجل، وعلى الجانب الآخر هناك حالات انزلاق غضروفي لا يشتكي فيها المريض من أي أعراض.
اسباب و طرق علاج الانزلاق الغضروفي
اسباب و طرق علاج الانزلاق الغضروفي
حزام كامل لعلاج آلام الظهر و الانزلاق الغضروفي | Deluxe Back Support Belt
Watch this video on YouTube.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالانزلاق الغضروفي:

  • الأشخاص المعتادون على حمل الأشياء الثقيلة منذ الصغر .
  • السائقون بسبب وضعية جلوسهم الخاطئة لفترات طويلة.
  • التقدم في العمر يجعل فرص الإصابة بالانزلاق الغضروفي أكثر لجفاف المادة الهلامية ف القرص الغضروفي .
  • الأشخاص الذين يعانون من السمنة وزيادة الوزن يسبب ذلك ضغطًا علي الأقراص الغضروفية بين فقرات العمود الفقري مما قد يؤدي إلي الأصابة بالانزلاق الغضروفي.

أسباب الإصابة بالانزلاق الغضروفي:

  • ضعف في عضلات الظهر والعنق مما قد يؤدي إلى الانزلاق الغضروفي وهذا الضعف قد يكون ناتج عن عامل وراثي أوعدم ممارسة الرياضة وتمارين تقوية عضلات الظهر والعنق.
  • انفتاق القرص المحيط بالغضروف عن طريق ضغط زائد علي الفقرات أو في الحوادث مثل حوادث التصادم والتي قد تؤدي إلي تمزق هذا الأطار وتسرب المادة الهلامية إلي القناة الشوكية للضغط علي الأعصاب.
  • التقدم في العمر يؤدي إلي جفاف الأقراص الغضروفية بين الفقرات من المادة الهلامية.
  • الوضعيات الخاطئة في الجلوس.
  • حمل الأشياء ثقيلة وبوضع خاطئ يؤدي إلي أزدياد الضغط علي الأقراص الغضروفية.
  • ضعف في بناء الغضروف أو الأطار الليفي الذي يحيط به أو الأربطة الداعمة للغضروف نفسه.
  • وأيضًا قد تتسبب العوامل الوراثية في الأصابة بالأنزلاق الغضروفي مثل:
    • وراثة ضعف عضلات الظهر والعنق.
    • وراثة صفة ضعف القرص الغضروفي والأطار الليفي المحيط به مما قد يكون سببا في الأصابة بالانزلاق الغضروفي.

 

ويتكون العمود الفقري من فقرات عظمية تبدأ من العنق و تنهي بعظيمات متلاصقة بأسفل الحوض و قد تم تقسيم فقرات العمود الفقري إلى 3 ثلاث مجموعات  تبدأ من الأعلى بفقرات العمود الفقري العنقية و هي مكونه من 7 فقرات تقابل منطقة العنق أو هي دعامة العنق و 12 فقرات صدرية تقابل الصدر و 5 فقرات قطنية تقابل البطن و 5 فقرات عجزية و 4 فقرات عصعصية تقابل الحوض حتى نهايته من الأسفل، وقد يتشابه العرض مع امراض عصبية عدة ومنها ضيق القناة العصبية الشوكية العنوقية أو القطنية ولا يمكن تشخصيها إلا من قبل المستشفى.

أنواع الانزلاق الغضروفي:

  • الإنزلاق الغضروفي العنقي:

يحدث الانزلاق الغضروفي العنقي في الفقرات العنقية حيث يشكو المريض من ألم في العنق .

الأعراض: أعراض الانزلاق الغضروفي العنقي تشمل:

  • ألم حاد في العنق يكون اما على جانب واحد أو على الجانبين من الرقبة.
  • ألم حول لوح الكتف.
  • قد يزداد الألم عند العطس أو السعال أو الضحك أو التمدد.
  • قد يزداد الألم عند القيام بتحريك الرأس أو عند ثني العنق.
  • تيبس عضلات الرقبة و صعوبة تحريكها بسبب الألم.

 

  • الانزلاق الغضروفي القطني:

الأعراض:

  • ألم غضروفي شديد أسفل الظهر و قد يمتد الألم إلى قاعدة المؤخرة و الساقين.
  • الشعور بتقلصات حادة في عضلات المؤخرة أو الرجلين عند المشي.
  • قد يزداد الألم عند العطس أو السعال أو الضحك أو التمدد.
  • الشعور بالخذر و النمنمة في الأطراف السفلية .
  • عدم القدرة على الوقوف لفترة طويلة أو المشي لمسافات طويلة.
  • ضعف القدرة على التحكم في عمل المثانة ( تبول لا إرادي في الحالات الشديدة).

 

الانزلاق الغضروفي الصدري:

الأعراض:

  • ألم في الظهر و قد يشع إلى القفص الصدري و الضلوع.
  • قد تتأثر العضلات التي تساعد على التنفس ما قد يعاني من ضيق في التنفس.
  • قد يزداد الألم عند العطس أو السعال أو الضحك أو التمدد.
  • قد يصاحب المريض تعب نفسي وينصح المريض اخذ بعض الادوية المهدئة للاعصاب.

جبائر ودعامات العمود الفقري

الانزلاق الغضرفي وكيفية علاجه:

اولاً: العلاج اللاجراحي:

  • استخدام مسكنات الألم أو العلاج الطبيعي و استخدام أحزمة الظهر الطبية و أداء تمارين رياضية معينة لتحسين الحالة مع بعض النصائح  المهمة  مثل تعليم المريض الطريقة المثلى لرفع الأشياء من الأرض لتجنب الشعور بالإم.
  • بعد حوالي 6 أسابيع من العلاج، إذا كان المريض يشعر بتحسن حالته و قلة حده الألم، يمكنه أن يستمر على هذا العلاج و لكن إن لم تتحسن الحالة و أصبح الألم أكثر حدة يكون التدخل الجراحي هو الحل الأمثل و الوحيد.
  • للمزيد من المعلومات حول جبائر ودعامات الظهر والعمود الفقري اضغط على الرابط التالي: https://goo.gl/jTpTfu
  • اشتري جبائر ودعامات الظهر والعمود الفقري بأفضل الأسعار في مصر.
  • احصل على شحن مجاني عند شراءك جبائر ودعامات الظهر والعمود الفقري ولفترة محدودة.

ثانياً: العلاج الجراحى :

  • إن الغرض الأساسي من هذه العملية هو التخلص من الجزء الزائد الخارج من الديسك في الظهر و الضاغط على الأعصاب مسبباً تلك الأعراض و الآلام، و تتم العملية تحت تأثير تخدير كلي ، وتأخذ العملية حوالي ساعة معتمدة على مدى امتداد الانزلاق و كذلك حجم المريض و عوامل أخرى.

ثالثاً: العلاج باستخدام المنظار:

  • يُستخدم المنظار الجراحي في علاج بعض حالات الانزلاق الغضروفي و التي يكون فيها آلام الساق أكثر شدة من آلام الظهر، أو بعد فشل العلاج الطبي لأكثر من 6 أسابيع، و هناك طريقتين لهذه العملية، أحدهما من خلال الغشاء البريتوني و الأخرى من وراء الغشاء البريتوني.
الجبائر و الدعامات
الجبائر و الدعامات

 

شارك المقالة على السوشيال ميديا