خطورة خلع الورك الولادي وكيفية علاجه علي الفور

خطورة-خلع-الورك-الولادي-وكيفية-علاجه-علي-الفور

خطورة خلع الورك الولادي وكيفية علاجه علي الفور

خطورة خلع الورك الولادي وكيفية علاجه علي الفور ؛خلع الورك هو مشكلة في مفصل الورك الواصل بين عظمة الفخذ و عظم الحوض.

في الوضع الطبيعي يكون رأس عظمة الفخذ الكروي الشكل مُحتوى داخل تجويف في عظمة الحوض يسمى بالتجويف الحقي.

أما في حالة الخلع يخرج رأس عظمة الفخذ من التجويف الحقي بشكل كامل أو جزئي.

خلع الورك الولادي أو كما هو شائعٌ في مجتمعنا بخلع الولادة؛ هو عبارة عن خروج رأس عظمة الفخذ من التجويف الحقي للحوض بشكل جزئي أو كلي، ويمكن أن يُصيب وِركاً دون الآخر؛ أو قد يُصيب الوركين في نفس الوقت، وتختلف درجة الخلع الوركي الولادي من حالة لأخرى، وتتدرَّج شِدته من البسيطة إلى الكبيرة.

خطورة-خلع-الورك-الولادي-وكيفية-علاجه-علي-الفور
خطورة-خلع-الورك-الولادي-وكيفية-علاجه-علي-الفور

خلع الورك الولادي هو مرض قديم، وسمي بذلك للاعتقاد الشائع سابقًا بأنه يحدث فقط داخل الرحم قبل الولادة، ولكن تبين لاحقًا أنه قد يتطور حتى بعد الولادة، لذا أصبح يسمى خلع الورك أو عسر تصنع الورك التطوري.
معظم الناس يعتقد خطأ بأن سبب خلع الورك الولادي لحديثي الولادة ناتج عن الآلات المستخدمة في التوليد أثناء عملية الولادة كحالات”الشفط” مثلا.الا ان خلع الورك أحد التشوهات الخلقية العظمية, ويحصل لدى الإناث أكثر من الذكور، ويمكن أن يكون خلعاً بسيطاً أومركّباً، وغالبية الحالات البسيطة يمكن أن تنتهي بالشفاء التام دون أن تسبّب عاهة للطفل.

جبيرة مفصل الحوض للأطفال بعداد لعلاج الخلع الوركي الولادي Adjustable Pediatric Hip Splint
Watch this video on YouTube.

أعراض خلع الورك الولادي:

لا تظهر أعراض الخلع في البداية، لذا يقوم الأطباء باختبار روتيني للمواليد عادة؛ وبحال وجودها فإنها تشمل:

  • عدم تناظر الثنايا الداخلية لمنطقه الفخذ عند الطفل .
  • وجود قصر عند مقارنة طول الرجلين يبعضهما.
  • تكون في بعض الأحيان الرجل ملتفة للخارج.
  • صعوبة في تحديد حركة الرجلين في بعض الأحيان (تحديد في فتح وضم الرجلين).
  • تأخر المشي عند بعض الحالات.
  • العرج عندما يمشي الطفل.
  • المشي بالتمايل إلى الجانبين وتسمى مشية البطة، إذا كان الطفل يعاني من خلع الوركين.

أسباب خلع الورك الولادي:

الأسباب الأكيدة غير معروفة، ولكن من العوامل المسهمة في حدوثه.

  • ارتخاء الأربطة المحيطة بالمفصل ووضعية الطفل في رحم الأم وقلة السائل الأمينوسي في رحم الأم وربما وضعية الطفل بعد الولادة “المهاد” التي قد تساهم في تطور المشكلة من عدم استقرار في المفصل إلى خلع كامل. وهناك احتمال أن يلعب العامل الوراثي دورا في الإصابة بالخلع الولادي فحوالي 60% من الأطفال المصابين بالخلع الولادي يكون أول مولود للعائلة.
  • الكشف الطبي للمولود الجديد في حجرة الولادة مباشرةً وعلى الطبيب اجراء الفحوصات الخاصة لكشف هذا المرض.
  • في حالة اكتشاف المرض أو الشك بوجوده يجب تحويل المولود الي الطبيب المختص لاثبات المرض والبدء في العلاج.
  • الأطفال ما فوق السنة الاولى من العمر:
    • تاخر في الوقوف والمشي.
    • وجود طيات من الجلد غير طبيعية بالفخدين.
    • عند المشي تكون المشية بعرج لقصر الطرف المصاب.
    • إصابة الأم بالحصبة الألمانية.
  • التوكسوبلازموزيز.
  • الإشعاعات.
  • بعض الأدوية.
  • الكيماويات.
  • التدخين.

خطورة خلع الورك الولادي وكيفية علاجه علي الفور

علاج خلع الورك الولادي:

هدف العلاج هو وضع رأس عظم الفخذ في التجويف الحقي والمحافظة عليه إلى أن يتسنى للأربطة والعضلات المحيطة بالمفصل أن تحافظ على وضع المفصل الطبيعي وأن تنمو العظام بالشكل الطبيعي.
أن الكشف المبكر لحالة الخلع الوركي الولادي؛ يؤدي إلى سهولة وسرعة معالجته، فقد يقتصر الأمر على ارتداء حفاظتين بدلاً من واحدة، حيث يقوم هذا الإجراء بجعل فخذي الطفل يتخذان شكل خطٍّ مستقيم بزاوية 180 درجة، مما يسمح لرأس عظمة الفخذ بالعودة إلى مكانها الطبيعي ويلتئم التجويف الحقي حولها فتعود إلى طبيعتها، ويوجّه الأهل لعدم لف الطفل بالقماش.

التأخر في الكشف عن مثل هذه الحالة له آثار سلبية خطيرة على الطفل، ابتداءاً من عدم نمو الساقين بشكل متساوي، كون العلاج في حالة الكشف المتأخر بعملية جراحية لإرجاع رأس عظمة الفخذ إلى مكانها الصحيح، ويتم تثبيت الفخذين بوضعية الخط المستقيم بواسطة جبيرة.
إن التدخل الجراحي لمضاعفات خلع الورك لا يتم إلا في حالات تهتك مفصل الورك والذي يقصد به زيادة النتوءات وتآكل الطبقة الغضروفية المبطنة لمفصل الورك وعدم تجانس عظمتي الحوض وعظمة المدور أو ما يعرف بالحرقف.

 

للمزيد من المعلومات حول جبائر و دعامات خع مفصل الورك الولادي وكيفية علاجه اضغط على الرابط التالي:

https://goo.gl/Pzaac4

الجبائر و الدعامات
الجبائر و الدعامات

شارك المقالة على السوشيال ميديا